PROFESSIONAL YUGI



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلChatدخول

شاطر | 
 

 تحديث الصفحة في رحاب الآية 31،32 من سورة النجم وروائع اسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SARTORIUOS
Active
Active


قطع الالفيه : لا يوجد
عدد المساهمات : 514
نقاط النشاط : 13466
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 22/05/2010

مُساهمةموضوع: تحديث الصفحة في رحاب الآية 31،32 من سورة النجم وروائع اسلامية   الخميس يونيو 10, 2010 5:21 pm



في رحاب الآية 31،32 من سورة النجم

{‏ وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ
لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى
الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ
هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ
فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى ‏}

إن هذا التقرير لملكية الله - وحده

لما في السماوات وما في الأرض

يمنح قضية الآخرة قوة وتأثيرا

فالذي جعل الآخرة وقدرها

هو الذي يملك ما في السماوات وما في الأرض وحده

فهو القادر على الجزاء المختص به المالك لأسبابه

ومن شأن هذه الملكية أن تحقق الجزاء الكامل العادل

( ليجزي الذين أساءوا بما علموا ويجزي الذين أحسنوا بالحسنى )

ثم يحدد الذين أحسنوا هؤلاء

والذين يجزيهم بالحسنى .. فهم

( الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش . إلا اللمم )

وكبائر الإثم هي كبار المعاصي

والفواحش كل ما عظم من الذنب وفحش

واللمم تختلف الأقوال فيه ..

فذكر سعة المغفرة يناسب أن يكون اللمم

هو الإتيان بتلك الكبائر والفواحش ثم التوبة

ويكون الاستثناء غير منقطع

ويكون الذين أحسنوا هم الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش

إلا أن يقعوا في شيء منها ثم يعودوا سريعا ولا يلجوا ولا يصروا

فهذا هو الأقرب إلى رحمة الله ومغفرته الواسعة

وختم الآية بأن هذا الجزاء بالسوءى وبالحسنى

مستند إلى علم الله بحقيقة دخائل الناس في أطوارهم كلها

( هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض
وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم )

فهو العلم السابق على ظاهر أعمالهم

العلم المتعلق بحقيقتهم الثابتة

التي لا يعلمونها هم ولا يعرفها إلا الذي خلقهم

ومن كانت هذه طبيعة علمه يكون من اللغو

بل من سوء الأدب - أن يعرفه إنسان بنفسه

وأن يثني على نفسه أمامه يقول له

أنا كذا وأنا كذا

( فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى )

فما هو بحاجة إلى أن تدلوه على أنفسكم

ولا أن تزنوا له أعمالكم ؛ فعنده العلم الكامل

وعنده الميزان الدقيق


حـديث اليوم

عن عائشة رضي الله عنها قالت
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

من نذر أن يطيع الله فليطعه
ومن نذر أن يعص الله فلا يعصه

البخاري

النذر إلزام العبد نفسه طاعة لله

إما بدون سبب كقوله لله عليّ أو نذرت عتق رقبة

أو صيام كذا وكذا

أو الصدقة بكذا وكذا

وإما بسبب كأن يعلق ذلك على قدوم غائبه

أو بُرْء مريض أو حصول محبوب أو زوال مكروه

فمتى تمّ له مطلوبه وجب عليه الوفاء

وهذا الحديث شامل للطاعات كلها

فمن نذر طاعة واجبة ومستحبة

وجب عليه الوفاء بالنذر

وليس عنه كفارة

بل يتعين الوفاء

كما أمره النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث

وكما أثنى الله على الموفين بنذرهم في قوله

{يُوفُونَ بِالنَّذْرِ} مع أن عقد النذر مكروه

كما نهى صلى الله عليه وسلم عن النذر وقال

"إنه لا يأتي بخير
وإنما يستخرج به من البخيل"

وأما نذر المعصية

فيتعين على العبد أن يترك معصية الله ولو نذرها

وبقية أقسام النذر كنذر المعصية

والنذر المباح، ونذر اللجاج، والغضب

حكمها حكم اليمين في الحنث

فيها كفارة يمين لمشاركتها في المعنى لليمين

والله أعلم


من قصص الصالحين

لما وَلِيَ الحجاجُ بن يوسف الحرمين بعد قتل عبد الله بن الزبير

استحضر إبراهيم بن طلحة بن عبيد الله وقربه في المنزلة

فلم يزل على حاله عنده حتى خرج إلى عبد الملك زائراً له

فخرج معه فعادله لا يترك في بره وإجلاله وتعظيمه شيئاً

فلما حضر باب عبد الملك حضر به معه

فدخل على عبد الملك فلم يبدأ بشيء بعد السلام إلا أن قال

قدمت عليك يا أمير المؤمنين برجل الحجاز

لم أدع له والله فيها نظيراً في كمال المروءة

والأدب والديانة ومن الستر وحسن المذهب

والطاعة والنصيحة مع القرابة ووجوب الحق

إبراهيم بن طلحة بن عبيد الله وقد أحضرته

بابك لتسهل عليه إذنك وتلقاه ببشرك وتفعل ما تفعل بمثله

ممن كانت مذاهبه مثل مذاهبه

فقال عبد الملك

ذكرتنا حقاً واجباً ورحماً قريباً

يا غلام ائذن لإبراهيم بن طلحة

فلما دخل عليه قربه حتى أجلسه على فرشه ثم قال له

يا ابن طلحة! إن أبا محمد أذكرنا ما لم نزل نعرفك به

من الفضل والأدب وحسن المذهب مع قرابة الرحم

ووجوب الحق فلا تدعن حاجة في خاص أمرك

ولا عامته إلا ذكرتها

قال: يا أمير المؤمنين!

إن أولى الأمور أن تفتتح بها حوائج وترجى بها الزلف

ما كان لله عز وجل رضا ولحقّ نبيه صلى الله عليه وسلم

أداء ولك فيه ولجماعة المسلمين نصيحة

وإن عندي نصيحة لا أجد بداً من ذكرها

ولا يكون البوح بها إلا وأنا خال

فأخلني ترد عليك نصيحتي

قال: دون أبي محمد

قال: نعم

قال: قم يا حجاج

فلما جاوز الستر قال

قل يا بن طلحة نصيحتك

قال:إنك عمدت إلى الحجاج مع تغطرسه وتعترسه

وتعجرفه وبعده عن الحق وركونه إلى الباطل

فوليته الحرمين وفيهما من فيهما وبهما من بهما

من المهاجرين والأنصار والموالي المنتسبة الأخيار

أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

وأبناء الصحابة يسومهم الخسف ويقودهم بالعسف

ويحكم فيهم بغير السنة ويطؤهم بطغام أهل الشام

ورعاع لا روية لهم في إقامة حق ولا إزاحة باطل

ثم ظننت أن ذلك فيما بينك وبين الله ينجيك

وفيما بينك وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم يخلصك

إذا جاثاك للخصومة في أمته أما والله لا تنجو

إلا بحجة تقيمن لك النجاة فابق على نفسك

أو دع فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته "

فاستوى عبد الملك جالساً وكان متكئاً فقال

كذبت - لعمر الله - ومنت ولؤمت فيما جئت به

قد ظن بك الحجاج ما لم يجد فيك

وربما ظن الخير بغير أهله

قم فأنت الكاذب المائن الحاسد

قال: فقمت والله ما أبصر طريقاً

فلما خلفت الستر لحقني لاحق من قبله

فقال للحاجب: احبس هذا، ادخُلْ أبا محمد _للحجاج

فلبثت ملياً لا أشك أنهما في أمري ثم خرج الآذِن

فقال: قم يا ابن طلحة فادخل فلما كشف لي الستر

لقيني الحجاج وأنا داخل وهو خارج فاعتنقني

وقبل ما بين عيني ثم قال:

إذا جزى الله المتحابين بفضل تواصلهم

فجازاك الله أفضل ما جزى به أخاً

فوالله لئن سلمت لك لأرفعن ناظرك ولأعلين كعبك

ولأتبعن الرجال غبار قدمك

قال: فقلت: يهزأ بي فلما وصلت إلى عبد الملك أدناني

حتى أجلسني مجلسي الأول

ثم قال: يا ابن طلحة

لعل أحدا من الناس شاركك في نصيحتك

قال: قلت: لا والله ولا أعلم أحداً

كان أظهر عندي معروفاً

ولا أوضح يداً من الحجاج ولو كنت محابياً أحداً

بديني لكان هو ولكن آثرت الله عز وجل

ورسوله صلى الله عليه والمسلمين

فقال: قد علمت أنك آثرت الله عز وجل

ولو أردت الدنيا لكان لك بالحجاج أمل

وقد أزلت الحجاج عن الحرمين

لما كرهت من ولايته عليهما

وأعلمته أنك استنزلتني له عنهما استصغاراً لهما

ووليته العراقين لما هنا من الأمور

التي لا يرحضها إلا مثله

وأعلمته أنك استدعيتني إلى التولية له

عليهما استزادة له ليلزمه من ذمامك

ما يؤدي به عني إليك أجر نصيحتك

فاخرج معه فإنك غير ذام صحبته

مع تقريظه إياك ويدك عنده

قال: فخرجت على هذه الجملة

الجليس الصالح والأنيس الناصح


حكمة اليوم

لا يخلو المرء من

ودود يمدح

وعدو يقدح


دعاء اليوم

اللَّهُمَّ إني أعُوذُ بِكَ مِنَ

البَرَصِ وَالجُنُونِ وَالجُذَامِ

وَسَيِّءِ الأسْقامِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Silent Magician
Normal
Normal


قطع الالفيه : قناع الظل المحترف
عدد المساهمات : 193
نقاط النشاط : 13018
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 10/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: تحديث الصفحة في رحاب الآية 31،32 من سورة النجم وروائع اسلامية   الجمعة يونيو 18, 2010 2:01 pm

10000000000000000شكرا لك سيرتورس عليب هذه الموضيع الجميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://atem.mam9.com/profile.forum?mode=editprofile
SARTORIUOS
Active
Active


قطع الالفيه : لا يوجد
عدد المساهمات : 514
نقاط النشاط : 13466
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 22/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: تحديث الصفحة في رحاب الآية 31،32 من سورة النجم وروائع اسلامية   الإثنين يوليو 12, 2010 1:17 pm

تدلل ميرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Marik Ishtar
Active
Active


قطع الالفيه : قناع الظل المحترف
عدد المساهمات : 521
نقاط النشاط : 12682
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: تحديث الصفحة في رحاب الآية 31،32 من سورة النجم وروائع اسلامية   الخميس أبريل 21, 2011 7:43 pm

Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD Thank you a lot v-u GOOD
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحديث الصفحة في رحاب الآية 31،32 من سورة النجم وروائع اسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
PROFESSIONAL YUGI :: المواضيع والمنتديات العامه :: اسلاميات :: أســـلاميــــــات-
انتقل الى: